ღ♥ღ)(:::: منتديات أحلي عيون::::)(ღ♥ღ

     

    ミ,ミ,♥♥இ♥♥ عَفواً.. إنهـم.. يثرٌون ..إحتقَارِي ミ,ミ,♥♥இ♥♥

    شاطر
    avatar
    لميس أبو شعر
    المشرف العام


    عدد المساهمات : 16
    نقاط : 30
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    ミ,ミ,♥♥இ♥♥ عَفواً.. إنهـم.. يثرٌون ..إحتقَارِي ミ,ミ,♥♥இ♥♥

    مُساهمة من طرف لميس أبو شعر في 2010-03-25, 21:49

    ^^^^......عَفـوٍاً إنهـُمْ يثـيرُونْ إحتقـَاَرِى ........^^^^








    البعض تراهم .. أو تسمعهم.. فلا يولّدون في داخلك سوى الشعور.. بالاحتقار




















    نلتقيهم


    و تجمعنا بهم الأيام..

    ربما صدفة
    أو ميعادا متفقاً عليه
    فنصافحهم بحب
    و نستقبلهم بثقة
    و نظن
    أن وجودهم ، خطوتنا الأولى نحوالفرح
    و أن الأيام ستُصالحنا بهم
    و أنهم الفرج الذي طال انتظارنا له
    و أن الحياة معهم ستكون أروع
    و أن الحزن قد غادرنا بمجيئهم..
    فنتغيّر من أجلهم
    و نعيد ترميم نفوسنا المنكسرة من أجلهم
    و نطير فرحاً
    و نطير بهجةً
    و نفتح للأمل نوافذنا
    و نرى العالم بمنظار ملّون
    و نحلم بغدٍ أفضل
    و نمنحهم
    كل ما يمكن أن يُمنح
    و نرسم لهم صورةًجميلةً
    نضع فيها الكثير من ملامحنا
    و نسهر نلونها بدم قلوبنا
    و نحرص حرصا تاما أن لا تتشوه























    لكننا نستيقظ سريعاً


    نستيقظ من حلمنا الأخضر

    على صوت ارتطام الواقع
    بجدران قلوبنا
    فنلمحهم في أبشع صورةٍ
    و نشاهدهم في أسوأ منظر
    فنتزلزل كالأرض
    و ننهار كالجبال..
    و عندها فقط
    تتضح الصور الحقيقة
    فتظهر الألوان
    و تتمزق الأقنعة









    لكننا نستيقظ سريعاً


    نستيقظ من حلمنا الأخضر

    على صوت ارتطام الواقع
    بجدران قلوبنا
    فنلمحهم في أبشع صورةٍ
    و نشاهدهم في أسوأ منظر
    فنتزلزل كالأرض
    و ننهار كالجبال..
    و عندها فقط
    تتضح الصور الحقيقة
    فتظهر الألوان
    و تتمزق الأقنعة



















    فتلمحهم يرحلون






    و هم يحملون في حقائبهم






    حلمك الجميل






    و إحساسك الصادق






    و ثقتك بالآخرين






    و قدرتك على مقاومة الألم






    و الاستمرار في الحياة






    و يخيّل إليك






    و هم يرحلون






    أنهم يتهامسون عليك






    و يتنابزون






    و يتلامزون






    و يضحكون بصوت مرتفع






    كصوت ذهولك






    و بكائك المرّ خلفهم






    و تتشوه الصور













    عندها ..






    ترتجف..تصرخ






    و كأنك تعود إلى الحياة من جديد






    فترى ما لم تكن ترى






    و تسمع ما لم تكن تسمع






    و تشعر بما لم تكن تشعر به من قبل






    فتقترب من نفسك أكثر






    تصالحها






    تعتذر منها






    تعدها بأن لا تفتح أبوابك






    بهذه اللهفة وهذه الثقة






    مرة أخرى..






    تمهّل..













    لا تحزن..






    لا تحزن






    لا تحزن






    لا تحزن عليهم






    و افتح أمامهم أبواب أحلامك






    التي احتوتهم






    و ليرحلوا






    و ليبتعدوا عنك قدر






    استطاعتهم






    و فارقهم قدر استطاعتك






    فلن تموت قبل يومك






    و لن تقوم الساعة برحيلهم






    و لن تضيع و الصدق في داخلك






    .






    و إذا شعرت برغبة في البكاء






    فلا تتردد






    و اخسرهم..






    اخسر بقاياهم خلفك






    و اكسر خلفهم كل الجرار التي تملكها






    و أغلق كل أبواب العودة في وجوههم






    كي لا يقتربوامن عالمك مرة أخرى






    و لا تندم






    فالمهم .. بل الأهم أن لا تظلم نفسك






    و تتخبط بأدوار لا تليق بك






    و انكسر






    و ليتهشموا بك..بانكسارك






    ولتتشكل مرة أخرى






    بشكل أفضل و أجمل






    و تأكد






    حين تنكسر






    لن يرممك سوى نفسك






    و حين تنهزم






    لن ينصرك سوى إرادتك






    فقدرتك على الوقوف مرة أخرى






    لا يملكها سواك

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-09-25, 05:29